استراتيجيات قطر في مقاومة الحصار (متابعة تحليلية للسياسات وفاعلية الصمود) - Al Jazeera Center for Studies

أخبار

الجزيرة للدراسات ضمن أهم مراكز الفكر تأثيرًا في الشرق الأوسط

المزيد

دراسة تحليل مضمون

توجهات السياسة الخارجية الإيرانية..الأولويات والأدوار

المزيد

منتدى الجزيرة

منتدى الجزيرة الثاني عشر

المزيد

النشرة الإخبارية

المرصد

المزيد
ملفات

استراتيجيات قطر في مقاومة الحصار (متابعة تحليلية للسياسات وفاعلية الصمود)

الأربعاء, 06 يونيو, 2018 12:33 GMT

قوة الروابط الدولية لقطر تمكنها من كسر الحصار (الجزيرة)

كان يمكن لحصار قطر، الذي أكمل في الخامس من يونيو/حزيران 2018 عامه الأول، أن ينتهي بإخضاع هذه الدولة "الصغيرة" بعد خنقها وإنهاكها وسد المنافذ من حولها. ولكن الأسلوب الذي أدارت به قطر هذه الأزمة جعل مخرجاتها مغايرة لما خططت له دول الحصار، بل يمكن الجزم بأنها جاءت على عكس ما أرادت. فقد أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية، في السادس والعشرين من مايو/أيار 2018، قرارًا "بسحب كل المنتجات التي وقع استيرادها من دول الحصار من جميع منافذ البيع والمجمعات الاستهلاكية في الدولة" في إشارة رمزية لأن الحصار قد فشل وأن البدائل التي لجأت إليها الدولة، مكَّنتها من فرض إرادتها على إرادة دول الحصار.

من أجل استكشاف هذه التحولات في موازين القوى، أصدر مركز الجزيرة للدراسات كتابًا بعنوان: "صمود قطر: نموذج في مقاومة الحصار وقوة الدول الصغيرة". يبحث الكتاب في عوامل متانة هذه "الدولة الصغيرة" التي تمكنت من الاستفادة من أزمة استهدفت قيادتها وسيادتها والقضاء على استقلال قرارها وإلحاق سياستها الخارجية بسياسة جيرانها "الكبار". فما عناصر قوة هذه الدولة؟ وكيف استطاعت أن تواجه حصارًا مضروبًا عليها من أربع دول تفوقها بأضعاف مضاعفة في مجالات القوة التقليدية؟ فالفارق بين موارد المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر من القوة الصلبة مثل التسلح والاقتصاد والمساحة الجغرافية وعدد السكان، وموارد قطر من هذه القوة فارق مذهل، ومع ذلك فشل الحصار ولم يحقق أهدافه.

يأتي هذا العمل الجماعي لبحث المسار الفريد الذي سلكته الأزمة الخليجية واستخلاص الدروس منه. فقد حاول أن يغطي عوامل صمود قطر في هذه الأزمة من مختلف جوانبها، بتحليلات نخبة من الكُتَّاب والباحثين المتخصصين من منطقة الخليج والعالم العربي وكذلك من أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، لتتكامل المناظير فتقدم للقارئ عصارة جهد مركَّز يلقي الضوء على أزمة معقدة في منطقة شديدة الأهمية بالنسبة إلى العالم بأسره.

يحتوي هذا الملف على دفعة أولى من الأوراق البحثية التي تضمنها كتاب "صمود قطر"، وسنزوده تباعًا ببقية الأوراق، لتكون في متناول القارئ الذي لا يتمكن من الوصول إلى النسخة الورقية.

م  العنوان الكاتب
1 استراتيجيات قطر في إفشال الحصار الاقتصادي خالد بن راشد الخاطر
2 الأزمة الخليجية وإعادة تعريف القوة في العلاقات الدولية عزالدين عبدالمولى
3

رهانات تفاوت الحجم والقوة في حصار قطر

الحواس تقية 
4 كسب القلوب: دور قوة قطر الناعمة في إفشال الحصار نواف التميمي
5 فك الخناق: الدور التركي والإيراني في إسناد قطر علي حسين باكير
6 الممانعة الإيجابية: دور المحور الكويتي-العماني في صلابة قطر  عبد الله محمد الغيلاني
7 الأمن العسكري في الدول الصغيرة: قطر نموذجًا  دي. بي دو روش
8

 ردور الشركاء الأوروبيين والآسيويين في صمود قطر

سينزيا بيانكو

9  قتال غير مرئي: الحرب السيبرانية في الأزمة الخليجية  محمد الدوراني
10   توسعة ميناء حمد في قطر: التداعيات الاقتصادية والجيوبوليتيكية  د. ناصر التميمي
11 فاعلية الدبلوماسية القطرية في تطويق نفوذ دول الحصار في إفريقيا تمبيسا فاكودي
12 جدلية السرديات والسرديات المضادة في أزمة الخليج محمد الشرقاوي


تعليقات

 

المزيد من الملفات

ليست المسألة الكردية مستجدة أو طارئة على هذه المنطقة بل هي منغرسة في تاريخها وجغرافيتها وديمغرافيتها لاسيما منذ إعادة تشكيل خارطة الشرق الأوسط على ضوء ترتيبات سايكس-بيكو قبل مئة عام.

2018/08/23

كان يمكن لحصار قطر، الذي أكمل في الخامس من يونيو/حزيران 2018 عامه الأول، أن ينتهي بإخضاع هذه الدولة "الصغيرة" بعد خنقها وإنهاكها وسد المنافذ من حولها. ولكن الأسلوب الذي أدارت به قطر هذه الأزمة جعل مخرجاتها مغايرة لما خططت له دول الحصار.

2018/06/06

يُقدم مركز الجزيرة للدراسات هذا الملف الذي يُعِين الباحث والمتابع على الإلمام ببعض جوانب العلاقة بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، وإشكاليات هذه العلاقة وآفاقها المستقبلية من خلال المحاور التالية: أولًا: إيران ما بعد الاتفاق النووي: الأولويات والتوجهات، ثانيًا: الاتفاق النووي: نجاحات وإخفاقات.

2017/10/15