الجزيرة للدراسات يصدر كتابًا جديدًا عن صورة الدولة الحديثة في مخيال الحركات الإسلامية

صدر عن مركز الجزيرة للدراسات، الاثنين، 21 سبتمبر/أيلول 2020، كتاب جديد، بصيغة رقمية، بعنوان "صورة الدولة الحديثة في مخيال الحركات الإسلامية، تونس والمغرب نموذجًا"، لمؤلفته الدكتورة، فوزية طلحا.
(الجزيرة)

صدر عن مركز الجزيرة للدراسات، الاثنين، 21 سبتمبر/أيلول 2020، كتاب جديد، بصيغة رقمية، بعنوان "صورة الدولة الحديثة في مخيال الحركات الإسلامية، تونس والمغرب نموذجًا"، لمؤلفته الدكتورة، فوزية طلحا.

يتناول الكتاب، بالرصد والتحليل والمقارنة، صورة الدولة الحديثة في أدبيات حركة "التوحيد والإصلاح" المغربية وحركة "النهضة" التونسية قبل وبعد اشتراكهما في الحكم.

ويطرح الكتاب جملة من الأسئلة، أبرزها: كيف تبدو صورة الدولة في مخيلة مفكري هاتين الحركتين وقادتهما؟ ما الذي طرأ على هذه الصورة من تغيير بعد خوض غمار العمل السياسي وتجربة المشاركة في الحكم؟ وإلى أي حد اقترب أو ابتعد خطابهما النظري عن التطبيق بعد الوقوف عمليًّا على تعقيدات الدولة الحديثة وتحدياتها؟

ويرجع سبب اختيار المؤلفة لحركة "التوحيد والإصلاح" المغربية مع حزبها "العدالة والتنمية"، ولحركة "النهضة" التونسية، نموذجين للدراسة، لما تمثلانه، بحسب ما جاء في الكتاب، من نهج وسطي معتدل، سيَّما بعد مراجعاتهما الفكرية واتجاههما نحو التصالح مع الدولة الحديثة، وإيمانهما بالإصلاح من داخل مؤسسات هذه الدولة لا من خارجها.

وقد شكَّلت التجربة السياسية للتوحيد والإصلاح والنهضة -تضيف المؤلفة- اختبارًا حقيقيًّا لخطابهما وتمثلاتهما حول الدولة، خاصة بعد أن أتيحت لهما فرصة المشاركة في الحكم بعد ثورات الربيع العربي؛ حيث اختبرا عن قرب طبيعة الدولة الحديثة، وأدركا كنه حقيقتها التي تتطلب التكيف مع مبادئها ومؤسساتها.

 كما وضعت تجربة المشاركة في الحكم هاتين الحركتين الإسلاميتين أمام تحديين كبيرين؛ بحسب المؤلفة، يتجلى الأول في اختبار قدرتهما على تنزيل رؤيتهما الإسلامية في السياسة والحياة عمومًا على دولة قامت على أسس حداثية. أما التحدي الثاني، فيتمثل في اختبار مدى قدرتهما على النجاح في تسيير مؤسسات الدولة في ظل سيطرة الخطاب الأخلاقي والديني على أدبياتهما، وكذلك في ظل خصوصية نظام الحكم في كلتا الدولتين، المغرب وتونس.

لهذا -تخلص المؤلفة- تغري تجربة الإسلاميين في الحكم، بخوض غمار البحث والتنقيب في أدبيات هاتين الحركتين الإسلاميتين، لمعرفة معالم الصورة الذهنية التي رسمها مفكروهما ومنظروهما عن الدولة الحديثة، والوقوف على مكامن القوة ونواحي الضعف فيها، وإمكانات تنزيل هذه التصورات وتلك الرؤى على أرض الواقع، إلى جانب رصد التطور الذي عرفه خطاب هاتين الحركتين في اتجاه التصالح مع الدولة الحديثة، وقياس مدى نجاحهما في الانسجام والتوافق مع الدولة الحديثة سواء على مستوى الخطاب أو الممارسة.

والمؤلفة؛ فوزية طلحا، هي أستاذة وباحثة مغربية في الفكر السياسي الإسلامي، حاصلة على الدكتوراه في الفلسفة والفكر الإسلامي من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وقد نشرت العديد من الدراسات في مجالات متنوعة؛ تربوية وسياسية، كما نشرت مجموعة من الإبداعات القصصية وشاركت في ندوات دولية ووطنية. 

ويمكن تصفح الكتاب وتحميله من خلال الرابط التالي: https://studies.aljazeera.net/ar/ebooks/book-1310