دراسات إعلامية

ماذا بقي من نظرية التلقي الإعلامي لدراسة الميديا الرقمية؟

23 يوليو 2021

يفترض البحث أن نظرية التلقي ظلت تعاني من التهميش في البحوث الإعلامية في المنطقة العربية مقارنة بما تحظى به من اهتمام في الدراسات الأدبية، ويرجع ذلك إلى عوامل عديدة لعل أبرزها يكمن في هيمنة نظريات التأثير على التفكير في الميديا. لذا، يحاول هذا البحث التساؤل عن مآل التفكير في حدود علاقة المتلقي بالنص في بيئة "الويب 2". وقدَّم على ضوئه جملة من المبررات العلمية التي تدعو إلى الاستفادة المزدوجة من نظرية التلقي الإعلامي وتيار سوسيولوجيا الاستخدامات، وتشغيل مفاهيمهما الإجرائية لدراسة الميديا الرقمية.

الأحدث

الكتاب