الأزمة اليمنية: الرهانات والمسارات

أدخلت" عاصفة الحزم" الأزمة اليمنية في مرحلة جديدة، تميزت في المقام الأول بتصدي السعودية وحلفاؤها المباشر، على عكس السابق، لوقف التمدد الإيراني، فتوقفت مسارات بتكاليفها ومكاسبها ونشأت أخرى بفرصها ومخاطرها، يحاول المركز الإطلال عليها من خلال هذه النافذة.
نشرت في: 30/03/2015
20153306522810734_20.jpg
(الجزيرة)

شنَّ تحالف دولي بقيادة السعودية عملية "عاصفة الحزم" في اليمن لمنع الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من فرض سيطرتهم على البلاد بالقوة، فغيَّرت قواعد اللعبة السابقة ، وبات الصراع الملسح الدائر في اليمن صراعا إقليميا بل دوليا، توسعت أطرافه ورهاناته ووسائله ومساحاته، واستردت دول الخليج المبادرة لإعادة صياغة بيئتها الإقليمية بما يتوافق مع رؤيتها الأمنية.

وقد تناول مركز الجزيرة للدراسات الأزمة اليمنية من بداياتها، فحلل رهاناتها واستشرف مساراتها، وقد بينت التطورات أن تقديرات المركز كانت صائبة في تحديد الاتجاهات الكبرى، ومن بينها توقع تدخل خليجي مسلح مدعوم دوليا إن حاول الحوثيون حكم اليمن بالقوة.

وقد خصص المركز لمتابعة هذه الأزمة المعقدة نافذة بحثية، تُبرز من جديد الأعمال المنشورة سابقا من غير تعديل حتى يتابع القارئ التطور في تقديراتنا، وتتسع بأوراق جديدة تتابع التطورات المتتالية بالتحليل والاستشراف.

تقدير موقف 
1 عاصفة الحزم: إعادة ترتيب الأوراق الإقليمية
2 "عاصفة الحزم": الحسابات والمآلات
3 أولويات سلمان: ترميم الأحلاف لوقف التمدد الإيراني
4 استقالة هادي: المخاطر والبدائل
5 الحوثيون: لجم العمليات العسكرية بالمشاركة السياسية
6 فخ التوسع: جماعة الحوثي بين السلاح والدولة المدنية
 تقارير 
الخارطة العسكرية والقراءة الاستراتيجية لعاصفة الحزم
2 "عاصفة الحزم": حدود التنافس التركي-الإيراني
3 تفكك مستمر: مستقبل الجيش والأجهزة الأمنية في اليمن
4 موقف دول الخليج من التطورات الراهنة في اليمن
5 لماذا تواصل إيران المأزومة اقتصاديًّا دعم حلفائها؟
 فعاليات
1 ندوة للجزيرة للدراسات: "الأزمة اليمنية: حقيقة الصراع وأبعاده"
2 تطورات الصراع في اليمن وتداعياته

 

نبذة عن الكاتب