الجزيرة للدراسات يبحث تداعيات ضم إسرائيل لأراضٍ من الضفة وغور الأردن

استضاف مركز الجزيرة للدراسات في حلقة نقاشية عن بُعد، أمس، الأربعاء، 8 يوليو/تموز 2020، الدكتور هاني المصري، مدير عام المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات)، للحديث عن المشروع الإسرائيلي الرامي إلى ضمِّ أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن، وتداعيات ذلك على القضية الفلسطينية.
9 يوليو 2020
(الجزيرة)
الدكتور هاني المصري، مدير عام المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات). (الجزيرة)

تحدث الدكتور هاني المصري عن جملة من القضايا، أبرزها: الضم في العقيدة الصهيونية وفي الممارسة السياسية الإسرائيلية، وما إن كان سيحدث راهنًا أم لا، وإذا حدث فمتى، وكيف.. هل سيكون رمزيًّا ومحدودًا أم واسعًا وكبيرًا، أو ربما يحدث بصمت وبالتدريج تجنبًا لردود الأفعال الفلسطينية والدولية.

كما تطرَّق المصري إلى طبيعة ردود الأفعال المتوقعة فلسطينيًّا وعربيًّا ودوليًّا على هذا المشروع، وطرح رؤيته فيما يتعلق بكيفية تفعيل هذه الردود وطرق استثمارها سياسيًّا.

واستعرضت الحلقة النقاشية مسألة التطبيع العربي النشط هذه الآونة، وبخاصة من السعودية والإمارات، ودوره وتأثيره في تمرير مشروع الضم آنف الذكر.

وبحثت الحلقة النقاشية كذلك موضوع حل الدولتين والدولة الواحدة والحكم الذاتي، وإمكانات واحتمالات حل السلطة الوطنية الفلسطينية أو انهيارها أو تقويتها وتغيير وظائفها.

وتناولت أخيرًا أهمية ومركزية الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتقييم الوحدة الميدانية التي أُعلن عنها مؤخرًا، وما إن كانت قابلة للصمود أم لا. وقيَّمت ووازنت كذلك بين أشكال النضال السلمية والمسلحة، وفائدة كل منها سواء في المرحلة الراهنة أو على المديين، المتوسط والبعيد.

نبذة عن الكاتب