وليد عبد الحي

حاصل على الدكتوراه عام 1980، عمل في عدد من الجامعات العربية، وعمل رئيسا لقسم العلوم السياسية في جامعة اليرموك، ومستشارا للمجلس الأعلى للإعلام الأردني، ومستشارا لديوان المظالم، وعضوا في مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان، وعضوا في مجلس أمناء جامعة الزيتونة.ألف أكثر من عشرين كتابا أبرزها: "الدراسات المستقبلية في العلوم السياسية"، و"الدراسات المستقبلية في العلاقات الدولية"، و"الدراسات المستقبلية في المدرسة الأردنية"، و"مناهج الدراسات المستقبلية وتطبيقاتها في الوطن العربي"، و"المكانة المستقبلية للصين 1978-2010"، و"إيران: مستقبل المكانة الإقليمية 2020"، و"مستقبل الفكر الصهيوني"، و"تحول المسلمات في نظريات العلاقات الدولية - دراسة مستقبلية"، و"معوقات العمل العربي المشترك".ترجم عددا من الكتب والدراسات من اللغة الإنجليزية، إلى جانب نشره أكثر من 60 دراسة في الدوريات.

ورقات تحليلية
مراجعات كتب
ملفات بحثية
إصدارات المركز